دراسة تأثير التنراهيدرو كنابينول والكنابيديول ومستخلص الشيح على السمية الكبدية المستحدثة بواسطة الأسيتاميندفين في الجرذان

محمود السيد علي

الملخص


الخلفية العلمية: نبات القنب والشيح من أقدم النباتات الطبية المعروفة بخصائصها الطبية. وتعد المكونات النشطة الأكثر وفرة في القنب هي التتراهيدروكنابينول والكانابيديول. الهدف: دراسة تأثير التتراهيدروكانابينول، والكانابيديول )المستخلصين من راتنج القنب( مع أو بدون مستخلص الشيح على السمية الكبدية المستحثة بواسطة الأسيتامينوفين في الجرزان المواد والطريقة: استخدم نبات القنب ونبات الشيح في الدراسة التي اعتمدت على فصل التتراهيدروكنابينول والكنابيديول بشكل نقي من القنب عن طريق التبخير عند درجات حرارة مختلفة، في حين تم استخلاص نبات الشيح بواسطة محلول مائي مع الميثانول. وقد أجريت الدراسة على ستة وخمسين جرذًا قسمت إلى سبع مجموعات: المجموعة الأولى )الضابطة(، وتلقت المجموعات الأخرى عن طريق الفم المستخلصات المذابة في زيت الذرة كالآتي: المجموعة الثانية: تلقت الأسيتامينوفين والمجموعات المتبقية تلقت: التتراهيدروكنابينول مع الاسيتامينوفين، والكنابيديول مع الأسيتامينوفين، ومستخلص الشيح مع الاسيتامينوفين، والكنابيديول مع مستخلص الشيح مع أسيتامينوفين، وتتراهيدروكنابينول مع مستخلص الشيح مع أسيتامينوفين يوميًّا على التوالي. النتيجة: أظهرت الفحوصات البيوكيميائية للبلازما والقياسات الكبدية أن مستخلص خليط الكنابيديول مع الشيح تصدى لسمية الجرعة الزائدة للأسيتامينوفين، واستعاد أو حسن القياسات البيوكيميائية نحو المستويات الطبيعية، وهو أكثر فعالية من أي من الكنابيديول أو مستخلص الشيح، في حين أن التتراهيدروكنابيديول لم يكن له أي تأثير. وقد أكد الفحص النسيجي هذه النتائج.المناقشة: يمكن لخليط الكنابيديول مع مستخلص الشيح أن يحمي الكبد من سمية الأسيتامينوفين.

النص الكامل:

PDF


DOI: http://dx.doi.org/10.12816/0033174

المراجع العائدة

  • لا توجد روابط عائدة حالياً.


Creative Commons License
هذا العمل مرخص حسب Creative Commons Attribution-NonCommercial-NoDerivatives 4.0 International License.