أخلاقيات نشر الأوراق المتعلقة بالأمور الطبية


المجلة العربية للدراسات الأمنية (Ajss) هي مجلة مفتوحة الوصول  (CC BY-NC)، وهي مجلة محكمة ومجانية، تصدر عن جامعة نايف العربية للعلوم الأمنية (NAUSS) ، وملتزمة بتطبيق أخلاقيات النشر، بناءً على مدونة مبادئ قواعد السلوك وأفضل الممارسات الخاصة بـ COPE . ويمكن الاطلاع على مدونة قواعد أخلاقيات النشر للمجلة بالضغط هنا.

المقدمة

تهدف المجلة العربية للدراسات الأمنية (Ajss) إلى أن تكون قناة رئيسة لتوصيل البيانات ومشاركة الأفكار والمعلومات لمجتمع البحث العلمي. وتتبع المجلة قواعد أخلاقية معينة وتنصح بالالتزام الصارم بقواعد الأخلاق التالية التي من شأنها أن تعزز جودة الأعمال المنشورة بشكل كبير. وتركز مدونة الأخلاقيات المكتوبة حاليًا على تقديم إرشادات حول السلوك الصحيح للمحررين والمؤلفين والمراجعين (المحكمين) في عملية النشر العلمي.

 

المؤلفون والمؤلفون المشاركون

المؤلفون

تلتزم المجلة العربية للدراسات الأمنية (Ajss) باتباع وتطبيق "المعايير الدولية للمؤلفين" الصادرة عن لجنة أخلاقيات النشر في تصميم وقيادة عملية المراجعة (التحكيم) ونشر المجلة والتعامل مع الأعداد المنشورة منها. للاطلاع على المعايير الدولية للمؤلفين يمكن الضغط هنا. ويجب على المؤلفين قراءة معايير النشر وتطبيقها على أعمالهم بشكل كامل.

ويؤكد المؤلفون الذين يقدمون ورقة علمية للنشر على التفاهمات التي تنص على أن المؤلَف (الورقة العلمية) قد تمت قراءته والموافقة عليه من قبل جميع المؤلفين وأن جميع المؤلفين يوافقون على تقديمه إلى المجلة.

تلتزم المجلة العربية للدراسات الأمنية (Ajss) بتوصيات اللجنة الدولية لمحرري المجلات الطبية (ICMJE) التي توصي بأن المشاركة في التأليف تعتمد على المعايير الأربعة التالية:

- أن يكون له مساهمات كبيرة في تصور أو تصميم العمل أو الحصول على البيانات الخاصة بالعمل أو تحليلها أو تفسيرها.

- أن يكون مشاركًا في صياغة العمل أو مراجعة المحتوي الفكري المهم بشكل نقدي.

- أن يعطي الموافقة النهائية على النسخة التي سيتم نشرها.

- أن يكون مسؤولًا عن جميع جوانب العمل التي تتعلق بضمان أن يتم التحقق من دقة أو سلامة أي جزء من العمل وحل أي تساؤلات متعلقة بالعمل بشكل مناسب.

ويشترط أن يتم تسجيل جميع المؤلفين المشاركين في العمل بشكل مناسب عند تقديم المؤلَف (الورقة العلمية). ويجب ذكر المساهمين غير المؤهلين للإضافة كمؤلفين تحت بند الشكر والتقدير.

وبالإضافة إلى ذلك، يُنصح المؤلفون باتباع مدونة الأخلاقيات التالية بدقة عند تقديم المؤلفات المنبثقة من أعمالهم الأصلية أو الأعمال التي ارتبطوا بها خلال فترة توليهم عملهم.

ويجب أن تحتوي المؤلَفات (الأوراق العلمية) المقدمة على نتائج وبيانات وأفكار أصلية وجديدة لم تقدم للنشر في أماكن نشر أخرى، وكذلك التي لم تنشر في مكان آخر من قبل. ومن غير المقبول على الإطلاق أن تكون البيانات أو النتائج ملفقة أو مسروقة من ملكية فكرية أو منتحلة، وهذا يتعدى نطاق أخلاقيات التأليف العلمي. ويمكن تقديم أو عرض المعلومات التي يتم الحصول عليها عبر وسائل الإعلام المختلفة في المؤلَف (الورقة العلمية) فقط بعد الحصول على إذن سابق من مالك مصدر المعلومات أو البيانات.

ويجب أن يُذكر العمل الذي تم الاستشهاد به بشكل صحيح؛ ويُنصح المؤلفون بمراجعة كل مرجع قبل تقديم المؤلف.

ولا يجوز للمؤلفين الترويج لنشر أعمالهم بأي شكل عبر أي وسيلة. ولا ينبغي لأي سبب أن يكون في أي عمل مقدم للنشر مؤلف لم يشارك مباشرة في العمل.

ويُطلب من المؤلفين والمؤلفين المشاركين مراجعة وضمان دقة وصحة جميع النتائج قبل تقديمها. ويجب إبلاغ المحرر سلفًا بأي تضارب محتمل في المصالح. والمؤلفون ملزمون بسياسة النشر المتعارف عليها للأعمال الإبداعية.

ويُطلب من جميع المؤلفين الموافقة والتوقيع على نموذج نقل حقوق النشر بمجرد تلقيهم قرار قبول مقالتهم للنشر.

 

المحررون

تلتزم المجلة العربية للدراسات الأمنية (Ajss) باتباع وتطبيق "المعايير الدولية للمحررين" الصادرة عن لجنة أخلاقيات النشر COPE، خلال تصميم وإجراءات عملية مراجعة ونشر المجلة والتعامل مع الأعداد المشورة.

ومصطلح المحرر هو مصطلح شائع يستخدم للإشارة إلى رئيس تحرير أي مجلة أو محرر المحتوى أو محرر موضوع (قسم) أو أعضاء هيئة التحرير.

ويؤكد محررو المجلة العربية للدراسات الأمنية Ajss تحملهم المسؤولية الكاملة عن القرارات التحريرية والفنية للمجلة. ولا يجوز لأي محرر أو مسؤول مكتب التدخل أو الإدلاء بتعليق على أي قرارات تحريرية يتخذها المحرر المعني بشأن أي مؤلَّف. ويُطلب من المحررين إعطاء اهتمام غير متحيز للمقالات المقدمة. وتهدف مجلة Ajss إلى النشر السريع، وينصح المحررون بمعالجة المؤلَّفات المقدمة للنشر على الفور وبشكل جدي.

والمحررون هم المسؤولون الوحيدون عن قبول المؤلَّفات المقدمة للنشر أو رفضها، وقد تخضع لمراجعة الأقران لكن القرار النهائي ملزم بالمحرر المعني.

وأي قرار تم اتخاذه أو موضوع له صلة بالمؤلَف (الورقة العلمية) المقدم يجب على المحرر عدم الكشف عنه لأي شخص. وإذا أراد أحد المحررين نشر مقال ما، فيجب أن تتم معالجة المقالة بواسطة محرر آخر.

ويجب على المحرر الامتناع عن استخدام المعلومات أو البيانات أو النظريات أو التفسيرات الخاصة بأي المؤلَّفات المقدمة للنشر يقوم بمتابعته حتى يتم نشر ذلك المؤلف.

 

المراجعون (المحكمون)

المراجعون (المحكمون) هم الأعضاء الرئيسيون الذين يسهمون بكل ما يفيد المجلة؛ لكونها مجلة محكمة (تشمل تعمية على المحكمين) وهم ملتزمون بعدم الكشف عن هويتهم بأي شكل من الأشكال.

ويجب على المراجع (المحكم) أن يرفض على الفور مراجعة مقال مقدم إذا شعر أن المؤلَف (الورقة العلمية)  غير مؤهل من الناحية الفنية أو إذا كان لا يمكن إجراء المراجعة في الوقت المناسب من قبله أو إذا كان للمقال أي تضارب للمصالح معه.

ويجب التعامل مع جميع الطلبات على أنها سرية، ويمكن منح الموافقة التحريرية للحصول على أي نصيحة أو توصية من شخص خارجي.

ولا ينبغي لأي مراجع (محكم) أن يقوم بإرسال المؤلَف (الورقة العلمية) المقدم إليه / إليها لمراجعتها (تحكيمه) إلى مراجع آخر بشكل منفرد، بل يجب رفضه على الفور.

ويجب على المراجعين، باعتبارهم أساس عملية الجودة بأكملها، التأكد من أن المقالات المنشورة يجب أن تكون ذات جودة عالية وعمل أصلي. ويجوز له إبلاغ المحرر إذا وجد أن المؤلَف (الورقة العلمية) المقدم إليه للمراجعة قيد النظر في أي مطبوعة أخرى على حد علمه.

ولا توجد قواعد صارمة وسريعة لتحليل المؤلَف (الورقة العلمية) ما، ويمكن القيام بذلك على اعتبار كل حالة على حدة مع مراعاة جدارة وجودة وأصالة المقالة المقدمة.

وبشكل عام، يمكن التحقق من الحالات التالية في المراجعة:

  • بنية المؤلَف (الورقة العلمية) المقدم ومدى ملاءمته لإرشادات المؤلف.
  • الغرض من المؤلَف (الورقة العلمية) وهدفه.
  • طريقة استخدام الانتقالات بين الفقرات في المؤلَّف.
  • المقدمة المستخدمة والاستنتاج أو الاقتراحات المعروضة في المؤلَّف.
  • المراجع المقدمة لإثبات المحتوى.
  • القواعد النحوية وعلامات الترقيم والهجاء.
  • حالات الاقتباس والانتحال.
  • ملاءمة المؤلَف (الورقة العلمية) لحاجة المجتمع العلمي.

 

وتقرر ملاحظات المراجع (المحكم) قبول أو رفض ورقة علمية، وهي عنصر رئيسي في عملية مراجعة الأقران. ويُطلب من جميع المراجعين (المحكمين) لدى المجلة مراجعة (تحكيم) المقالات المقدمة للنشر والمرسلة إليهم لعمل مراجعة لها بشكل مفصل وإعطاء تعليقات أو ملاحظات المراجعة دون أي تحيز، وهذا من شأنه أن يزيد من جودة المجلة.

 

خرق القانون

كون المجلة مكرسة للباحثين المختصين في مجال عملها، يجب علينا جميعًا التأكد من اتباع مبادئ وقواعد الأخلاقيات بجميع الطرق الممكنة. وحيث إن المجلة هي هيئة غير هادفة للربح، فإن المسؤولية الداخلية تقع على عاتق الشخص نفسه الذي يجب أن يلتزم بالقواعد، ولا يوجد جهة إنفاذ للتعليمات لمتابعة ذلك.

يحق لأعضاء فريق تحرير المجلة Ajss اتخاذ إجراءات ضد أي فرد إذا تبين أنه ينتهك المبادئ أو قواعد العمل المعتمدة في المجلة.

 

إرشادات لجنة أخلاقيات النشر الدولية COPE ومخططات تسلسل سير العمل

 

تلتزم المجلة العربية للدراسات الأمنيةAjss باتباع وتطبيق المبادئ التوجيهية والمخططات الانسيابية للجنة أخلاقيات النشر الدولية في عمليات المراجعة والنشر والقضايا التي تصدرها.

 

أساسيات قواعد السلوك وأفضل الممارسات الخاصة بـ COPE

  1. المحررون

رؤساء التحرير مسؤولون عن كل ما ينشر في المجلة. وهذا يعني أن المحررين:

  1. يسعون جاهدين لتلبية احتياجات القراء والمؤلفين.
  2. يسعون باستمرار لتحسين أداء المجلة.
  3. لديهم عمليات مطبقة لضمان جودة المواد التي ينشرونها.
  4. يدعمون حرية التعبير.
  5. يحافظون على سلامة السجل الأكاديمي.
  6. يحرصون على ألا تؤثر احتياجات العمل على المعايير الفكرية والأخلاقية.
  7. ملتزمون دائمًا وعلى استعداد لنشر التصحيحات والتوضيحات وعمليات التراجع والاعتذار عند الحاجة.

 

تشمل أفضل الممارسات للمحررين

  • البحث الحثيث عن آراء المؤلفين والقراء والمراجعين وأعضاء هيئة التحرير حول طرق تحسين أداء مجلاتهم.
  • تشجيع وإدراك طبيعة البحث العلمي خلال مراجعة النظراء والنشر وإعادة تقييم الإجراءات في مجلاتهم في ضوء الحصول على أي نتائج جديدة.
  • دعم المبادرات المصممة للحد من سوء السلوك في البحث والنشر.
  • دعم مبادرات توعية الباحثين بأخلاقيات النشر العلمي.
  • تقييم آثار سياسات دفتر اليومية على سلوك المؤلف والمراجع ومراجعة السياسات، حسب الاقتضاء، لتشجيع السلوك المسؤول وتثبيط سوء السلوك.
  • التأكد من أن أي بيانات صحفية تصدر عن مجلتهم تعكس رسالة المقالة المبلغ عنها وتضعها في سياقها.

 

  1. القراء
  2. يجب إطلاع القراء على من قام بتمويل الأبحاث أو الأعمال العلمية الأخرى، وما إذا كان للممولين أي دور في البحث ونشره، وإذا كان الأمر كذلك، فما هذا الدور.

    تشمل أفضل الممارسات للمحررين ما يلي:

  • التأكد من أن جميع التقارير والمراجعات المنشورة للبحوث قد تمت مراجعتها من قبل مراجعين مؤهلين بما في ذلك المراجعة الإحصائية.
  • التأكد من أن الأقسام غير الخاضعة لمراجعة الأقران في مجلاتهم محددة بوضوح.
  • اعتماد العمليات التي تشجع على الدقة والاكتمال والوضوح في إعداد التقارير البحثية بما في ذلك التحرير الفني واستخدام المبادئ التوجيهية وقوائم الفحص المناسبة.
  • النظر في تطوير سياسة الشفافية لتشجيع أقصى قدر من الإفصاح عن منشأ المقالات غير البحثية.
  • اعتماد أنظمة التأليف أو المساهمة التي تعزز الممارسة الجيدة (أي بحيث تعكس القوائم بدقة من قام بالعمل) وتمنع حدوث سوء سلوك (مثل المؤلفين أو الضيوف الوهميين).

 

  1. . إعلام القراء بالخطوات التي تم اتخاذها للتأكد من أن المشاركات المقدمة من أعضاء طاقم المجلة أو هيئة التحرير تتلقى تقييمًا موضوعيًا وغير متحيز.

 

  1. العلاقات مع المؤلفين
  2. يجب أن تستند قرارات المحررين بقبول أو رفض ورقة للنشر إلى أهمية الورقة البحثية وأصالتها ووضوحها وصلاحية الدراسة وصلتها باختصاص المجلة.
  3. يجب على المحررين عدم تغيير قرارات قبول الطلبات إلى قرارات رفض ما لم يتم تحديد مشاكل خطيرة في المؤلَّفات المقدمة للنشر.
  4. لا ينبغي للمحررين الجدد إلغاء قرارات نشر المقالات التي قدمها المحرر السابق ما لم يتم تحديد مشاكل خطيرة.
  5. يجب نشر وصف لعمليات مراجعة الأقران، ويجب أن يكون المحررون على استعداد لتبرير أي انحراف مهم عن العمليات الموصوفة.
  6. يجب أن يكون للمجلات آلية معلنة للمؤلفين للطعن في قرارات التحرير.
  7. يجب على المحررين نشر إرشادات للمؤلفين حول كل ما هو متوقع منهم. ويجب تحديث هذا الدليل بانتظام ويجب الإشارة إلى هذه الإرشادات بوضوح أو عمل رابط يوجه إليها.
  8. يجب على المحررين تقديم إرشادات حول معايير التأليف و / أو من يجب أن يتم إدراجه كمساهم وفق المعايير في المجال ذي الصلة.

تشمل أفضل الممارسات للمحررين ما يلي:

  • مراجعة تعليمات المؤلف بانتظام وتوفير روابط للمبادئ التوجيهية ذات الصلة.
  • الإفصاح عن تضارب المصالح ذات الصلة لجميع المساهمين ونشر التصحيحات إذا تم الكشف عن المصالح المتضاربة بعد النشر.
  • ضمان أن يتم اختيار المراجعين (المحكمين) المناسبين لطلبات النشر المقدمة (أي الأفراد القادرين على الحكم على العمل وعدم وجود تضارب للمصالح مع المؤلَّف المقدم للنشر).
  • احترام الطلبات المقدمة من المؤلفين برفض مراجعة شخص معين لمؤلفاتهم المقدمة للنشر في المجلة، إذا كانت هذه الطلبات منطقية وعملية.
  • نشر تفاصيل كيفية تعاملهم مع حالات سوء السلوك المشتبه بها.
  • نشر مواعيد التقديم والقبول للمقالات.

 

  1. العلاقات مع المراجعين (المحكمين)
  2. يجب على المحررين تقديم الدليل الإرشادي للمحكمين حول كل ما هو متوقع منهم خلال عملية التحكيم بما في ذلك الحاجة إلى التعامل مع المواد المقدمة للنشر بسرية. يجب تحديث هذا الدليل بانتظام ويجب الإشارة إلى هذا الدليل أو إيجاد رابط للدليل الإرشادي.
  3. يجب على المحررين مطالبة المراجعين بالإفصاح عن أي تضارب محتمل للمصالح قبل الموافقة على مراجعة المؤلَّف المقدم للنشر.
  4. يجب أن يكون لدى المحررين أنظمة تضمن حماية هويات المحكمين، ما لم تكن المجلة تستخدم نظام مراجعة مفتوحًا يتم الإعلان عنه للمؤلفين والمراجعين.

 

تشمل أفضل الممارسات للمحررين ما يلي:

  • تشجيع المراجعين (المحكمين) على وضع تعليق في حال وجود ملاحظات تتعلق بالمسائل الأخلاقية وسوء سلوك البحث والنشر المحتمل الذي يظهر في المؤلفات المقدمة للنشر (على سبيل المثال، تصميم أو إجراء البحث بشكل غير أخلاقي، أو عدم كفاية التفاصيل حول موافقة المريض أو المشارك أو عدم حماية المشاركين (بما في ذلك الحيوانات) بشكل مناسب، أو التلاعب بالبيانات والعرض غير المناسب).
  • تشجيع المراجعين على التعليق على أصالة المؤلفات المقدمة والتنبيه إلى النشر الزائد والانتحال.
  • النظر في تزويد المراجعين (المحكمين) بأدوات لاكتشاف المنشورات ذات الصلة (على سبيل المثال، روابط للمراجع المقتبس منها وعمليات البحث عن المصادر والمراجع المستخدمة في البحث).
  • إرسال تعليقات المراجعين (المحكمين) إلى المؤلفين بكاملها ما لم تحتو على ملاحظات مسيئة أو تشهيرية.
  • تقديم الشكر للمراجعين (المحكمين) على مساهماتهم في المجلة.
  • تشجيع المؤسسات الأكاديمية على الاعتراف بأنشطة مراجعة الأقران كجزء من العملية العلمية.
  • مراقبة أداء المراجعين (المحكمين) واتخاذ خطوات لضمان أن يكون ذلك على مستوى عالٍ.
  • تطوير وصيانة قاعدة بيانات للمراجعين (للمحكمين) المناسبين وتحديثها على أساس أداء المراجع (المحكم).
  • التوقف عن استخدام المراجعين (المحكمين) الذين يقدمون باستمرار مراجعات فظة أو ذات جودة رديئة أو متأخرة.
  • التأكد من أن قاعدة بيانات المراجعين (المحكمين) تعكس المجتمع في مجلاتهم وإضافة مراجعين (محكمين) جدد حسب الحاجة.
  • استخدام مجموعة واسعة من المصادر (وليس فقط جهات الاتصال الشخصية) لتحديد المراجعين (المحكمين) الجدد المحتملين (مثل اقتراحات المؤلفين، وقواعد البيانات الببليوغرافية).
  • اتباع مخطط COPE الانسيابي في حالات الاشتباه في سوء سلوك المراجع (المحكم).

 

  1. العلاقات مع أعضاء هيئة التحرير
  2. يجب على المحررين تزويد أعضاء هيئة التحرير الجدد بإرشادات حول كل ما هو متوقع منهم، ويجب عليهم إطلاع الأعضاء الحاليين على السياسات والتطورات الجديدة.

تشمل أفضل الممارسات للمحررين ما يلي:

  • وضع سياسات للتعامل مع الطلبات المقدمة من أعضاء هيئة التحرير لضمان المراجعة غير المتحيزة.
  • تحديد أعضاء هيئة التحرير المؤهلين تأهيلًا مناسبًا والذين يمكنهم المساهمة بفعالية في تطوير المجلة وإدارتها بشكل جيد.
  • مراجعة تشكيل هيئة التحرير بانتظام.
  • تقديم إرشادات واضحة لأعضاء هيئة التحرير حول وظائفهم وواجباتهم المتوقعة، والتي قد تشمل:
  • العمل كسفراء للمجلة.
  • دعم المجلة والترويج لها.
  • البحث عن أفضل المؤلفين وأفضل الأعمال (على سبيل المثال من ملخصات الاجتماعات) وتشجيع التقديمات بفعالية.
  • مراجعة الطلبات المقدمة إلى المجلة.
  • قبول اللجان لكتابة الافتتاحيات والمراجعات والتعليقات على الأوراق في مجال تخصصهم.
  • حضور اجتماعات هيئة التحرير والمساهمة فيها.
  • استشارة أعضاء هيئة التحرير بشكل دوري (على سبيل المثال مرة واحدة في السنة) لقياس آرائهم حول إدارة المجلة، وإبلاغهم بأي تغييرات في سياسات المجلة وتحديد التحديات المستقبلية.

 

  1. العلاقات مع دار جامعة نايف للنشر
  2. تستند علاقة المحررين بدار جامعة نايف للنشر على مبدأ استقلالية التحرير.
  3. يجب على المحررين اتخاذ قرارات بشأن المؤلفات (الأوراق العلمية) التي سيتم نشرها على أساس الجودة والملاءمة للمجلة ودون تدخل من دار جامعة نايف للنشر.
  4. للمحررين قرار تكليف أو تعيين صادر عن الجهة المخولة بجامعة نايف العربية للعلوم الأمنية ويوضح علاقتهم مع دار جامعة نايف للنشر.
  5. تتماشى شروط هذا القرار مع مدونة قواعد السلوك الخاصة بمحرري المجلة.

تشمل أفضل الممارسات للمحررين ما يلي:

  • التواصل بانتظام مع دار جامعة نايف للنشر.

 

 

  1. عمليات التحرير ومراجعة الأقران
  2. يجب أن يسعى المحررون للتأكد من أن مراجعة الأقران في مجلاتهم عادلة وغير متحيزة وفي الوقت المناسب.
  3. يجب أن يكون لدى المحررين أنظمة للتأكد من أن المواد المقدمة إلى مجلاتهم تظل سرية أثناء المراجعة.

تشمل أفضل الممارسات للمحررين ما يلي:

  • ضمان حصول الأشخاص المشاركين في عملية التحرير (بما في ذلك أنفسهم) على تدريب مناسب ومواكبة أحدث الإرشادات والتوصيات والأدلة حول مراجعة الأقران وإدارة المجلة.
  • البقاء على علم بالبحوث في مجال مراجعة الأقران والتقدم التكنولوجي.
  • اعتماد أساليب مراجعة الأقران الأنسب لمجلاتهم والمجتمع البحثي الذي تخدمه.
  • مراجعة ممارسات مراجعة الأقران بشكل دوري لمعرفة ما إذا كان التحسين ممكنًا.
  • إحالة الحالات المزعجة إلى COPE ، لا سيما عند ظهور تساؤلات لم يتم تناولها بواسطة مخططات COPE الانسيابية ، أو الاشتباه بأنواع جديدة من سوء سلوك النشر.
  • النظر في تعيين لجنة للفصل في الشكاوى التي لا يمكن حلها داخليًا.

 

  1. ضمان الجودة
  2. يجب على المحررين اتخاذ جميع الخطوات المعقولة لضمان جودة المواد التي ينشرونها، مع الاعتراف بأن المجلات والأقسام داخل المجلات لها أهداف ومعايير مختلفة.

تشمل أفضل الممارسات للمحررين ما يلي:

  • وجود أنظمة للكشف عن البيانات المزيفة (على سبيل المثال، الصور الفوتوغرافية التي تم التلاعب بها بشكل غير لائق أو النصوص المسروقة) إما للاستخدام الروتيني أو عند إثارة الشكوك.
  • استناد القرارات المتعلقة بطريقة عرض وتصميم المجلة إلى أدلة ذات صلة بالعوامل التي ترفع جودة التقارير (مثل اعتماد الملخصات المنظمة، وتطبيق التوجيه) بدلًا من مجرد أسس جمالية أو تفضيل شخصي.

 

  1. حماية البيانات الفردية
  • يجب على المحررين الامتثال للقوانين المتعلقة بالسرية في نطاق اختصاصهم. بغض النظر عن القوانين المحلية، ويجب عليهم دائمًا حماية سرية المعلومات الفردية التي يتم الحصول عليها في سياق البحث أو التفاعلات المهنية. لذلك من الضروري دائمًا الحصول على موافقة خطية مستنيرة للنشر من الأشخاص الذين قد يتعرفون على أنفسهم أو قد يتم التعرف عليهم من قبل الآخرين (على سبيل المثال من تقارير الحالة أو الصور). قد يكون من الممكن نشر المعلومات الفردية دون موافقة صريحة إذا كانت اعتبارات المصلحة العامة تفوق الأضرار المحتملة، وكان من المستحيل الحصول على الموافقة، ومن غير المرجح أن يعترض شخص سوي على النشر.

تشمل أفضل الممارسات للمحررين ما يلي:

  • نشر سياستهم الخاصة بنشر البيانات الفردية (مثل التفاصيل أو الصور الشخصية التي يمكن تحديدها) وشرح ذلك بوضوح للمؤلفين.

لاحظ أن الموافقة على المشاركة في البحث أو الخضوع للعلاج تختلف عن الموافقة على نشر التفاصيل الشخصية أو الصور أو الاقتباسات.

 

  1. تشجيع البحث الملتزم بأخلاقيات البحث العلمي (مثل البحث الذي يشمل البشر أو الحيوانات)
  2. يجب أن يسعى المحررون للتأكد من أن البحث الذي ينشرونه قد تم وفقًا لإعلان هلسنكي الدولي ذي الصلة للبحوث السريرية، وإرشادات جمعية البحوث التربوية الأمريكية AERA وجمعية البحوث التربوية البريطانية BERA للبحث التربوي.
  3. يجب على المحررين السعي للحصول على تأكيدات بأن جميع الأبحاث قد تمت الموافقة عليها من قبل هيئة مناسبة (مثل لجنة أخلاقيات البحث، ومجلس المراجعة المؤسسية) حيثما وجد. ومع ذلك، يجب على المحررين إدراك أن هذه الموافقة لا تضمن أن البحث أخلاقي.

 

تشمل أفضل الممارسات للمحررين ما يلي:

  • أن يكونوا على الاستعداد لطلب دليل على حصول البحث على موافقات أخلاقيات البحث العلمي وسؤال المؤلفين عن الجوانب الأخلاقية للبحث (مثل كيفية الحصول على موافقة المشاركين في البحث أو الطرق المستخدمة لتقليل معاناة الحيوانات) إذا أثيرت مخاوف أو كانت هناك حاجة إلى توضيحات.
  • التأكد من أن تقارير التجارب السريرية تشير إلى الامتثال لإعلان هلسنكي، الممارسة السريرية الجيدة.
  • تعيين مستشار أو هيئة لأخلاقيات المجلة لتقديم المشورة بشأن حالات محددة ومراجعة سياسات المجلة بشكل دوري.

 

 

 

 

  1. التعامل مع سوء السلوك المحتمل
  2. يقع على عاتق المحررين واجب التصرف إذا اشتبهوا في وجود سوء سلوك أو إذا تم تقديم ادعاء بسوء السلوك إليهم. يمتد هذا الواجب ليشمل الأوراق المنشورة وغير المنشورة.
  3. لا ينبغي للمحررين رفض الأوراق التي تثير مخاوف بشأن سوء السلوك المحتمل. هم ملزمون أخلاقيا لمتابعة القضايا المزعومة.
  4. يجب على المحررين اتباع مخططات COPE الانسيابية عند الاقتضاء.
  5. يجب على المحررين أولًا السعي للحصول على رد من المشتبه به في ارتكابهم سوء سلوك. إذا لم يكونوا راضين عن الرد، فعليهم أن يطلبوا من أصحاب العمل أو المؤسسة ذات الصلة أو هيئة مناسبة (ربما هيئة تنظيمية أو منظمة وطنية لنزاهة البحث) التحقيق.
  6. يجب على المحررين بذل كل الجهود المعقولة لضمان إجراء تحقيق مناسب في سوء السلوك المزعوم؛ إذا لم يحدث ذلك، يجب على المحررين بذل كل المحاولات المعقولة للإصرار في الحصول على حل للمشكلة. هذا واجب مرهق ولكنه مهم.

 

  1. التأكد من سلامة السجل الأكاديمي
  2. يجب تصحيح الأخطاء والبيانات غير الدقيقة أو المضللة على الفور وبوضوح مناسب.
  3. يجب على المحررين اتباع إرشادات COPE بشأن عمليات التراجع.

تشمل أفضل الممارسات للمحررين ما يلي:

  • اتخاذ خطوات لتقليل النشر الخفي الزائد عن الحاجة (على سبيل المثال عن طريق طلب تسجيل جميع التجارب السريرية).
  • ضمان أرشفة المواد المنشورة بشكل آمن على سبيل المثال عبر المستودعات الدائمة عبر الإنترنت، مثل PubMed Central 
  • وجود أنظمة لإعطاء المؤلفين الفرصة لإتاحة المقالات البحثية الأصلية مجانًا.

 

  1. الملكية الفكرية
  2. يجب على المحررين الانتباه لقضايا الملكية الفكرية والعمل مع دار جامعة نايف للنشر للتعامل مع الانتهاكات المحتملة لقوانين واتفاقيات الملكية الفكرية.

تشمل أفضل الممارسات للمحررين ما يلي:

  • اعتماد أنظمة لاكتشاف الانتحال (مثل البرامج، والبحث عن عناوين مماثلة) في العناصر المقدمة (إما بشكل روتيني أو عند إثارة الشكوك).
  • دعم المؤلفين الذين تم انتهاك حقوق النشر الخاصة بهم أو الذين وقعوا ضحايا الانتحال.
  • الاستعداد للعمل مع دار جامعة نايف للنشر للدفاع عن حقوق المؤلفين وملاحقة المخالفين (على سبيل المثال من خلال طلب سحب أو إزالة المواد من مواقع الويب) بغض النظر عما إذا كانت مجلتهم تحمل حقوق الطبع والنشر.

 

  1. تشجيع النقاش
  2. يجب على المحررين أن يشجعوا وأن يكونوا على استعداد للنظر في الانتقادات المقنعة للأعمال المنشورة في مجلاتهم.
  3. يجب إعطاء مؤلفي المواد التي يتم انتقادها الفرصة للرد.
  4. لا ينبغي استبعاد الدراسات التي تشير إلى نتائج سلبية.

تشمل أفضل الممارسات للمحررين ما يلي:

  • الانفتاح على البحث الذي يتحدى أو يناقض الأعمال السابقة المنشورة في المجلة

 

  1. الشكاوى
  2. يجب على المحررين الرد على الفور على الشكاوى ويجب عليهم التأكد من وجود طريقة للمشتكين غير الراضين عن العمل لتقديم المزيد من الشكاوى. يجب توضيح هذه الآلية في المجلة، ويجب أن تتضمن معلومات حول كيفية إحالة الأمور التي لم يتم حلها إلى COPE
  3. يجب على المحررين اتباع الإجراء المنصوص عليه في مخطط COPE الانسيابي بشأن الشكاوى.

 

  1. الاعتبارات التجارية
  2. يجب أن تحتوي المجلات على سياسات وأنظمة لضمان عدم تأثير الاعتبارات التجارية على قرارات التحرير (على سبيل المثال، يجب أن تعمل أقسام الإعلانات بشكل مستقل عن أقسام التحرير).
  3. يجب أن يكون المحررون قد أعلنوا عن سياسات الإعلان فيما يتعلق بمحتوى المجلة وبشأن عمليات نشر الملاحق الدعائية.
  4. يجب نشر الطبعات الجديدة كما تظهر في المجلة ما لم يكن هناك حاجة إلى تصحيح في هذه الحالة يجب تحديده بوضوح.

تشمل أفضل الممارسات للمحررين ما يلي:

  • نشر وصف عام لمصادر دخل مجلاتهم (على سبيل المثال، النسب المستلمة من عرض الإعلانات، وإعادة طبع المبيعات، والمكملات الدعائية، ورسوم الصفحة، وما إلى ذلك).
  • التأكد من أن عملية مراجعة الأقران للملاحق التي ترعاها هي نفسها المستخدمة في المجلة الرئيسة.
  • التأكد من أن قبول العناصر الموجودة في الموضوعات المدعومة كان على أساس الجدارة الأكاديمية والاهتمام للقراء وأن القرارات المتعلقة بهذه الموضوعات المدعومة لا تتأثر بالاعتبارات التجارية.

 

  1. تضارب المصالح
  2. يجب على المحررين استخدام نموذج وإجراءات ICMJE لإدارة قضايا تضارب المصالح.
  3. يجب أن تحتوي المجلات على عملية معلنة للتعامل مع الطلبات المقدمة من المحررين أو الموظفين أو أعضاء هيئة التحرير لضمان المراجعة غير المنحازة.