دور مؤشرات الإنذار المبكر الرئيسة في إدارة الأزمات

إبراهيم بن عبدالعزيز اللحيدان

الملخص


تقوم مؤشرات الإنذار المبكر بدور كبير في مساعدة المنظمات الحكومية والخاصة على إدارة الأزمات المحيطة بها ، ومن هنا أصبح لزامًا على الإدارات العليا في تلك المنظمات أن تقوم هي بنفسها بمتابعة ومراقبة تلك المؤشرات واتخاذ القرارات المناسبة حيالها ، لكن كثرة هذه المؤشرات وانشغال الإدارات بمهام التطوير والتنظيم يجعلانها مضطرة إلى أن تكلِّف غيرها بالمتابعة نيابة عنها، وهو الأمر الذي يمكن أن يتسبب في وقوع الأزمات نظرًا لسوء التقدير أو المتابعة ممن تم تكليفه بمتابعة تلك المؤشرات، وحيث إن من مهام الإدارات العليا الأساسية حماية المنظمة من هذه الأزمات ، فإن الأمر يتطلب إيجاد حلول عملية تجعل تلك الإدارات قادرة على متابعة ومراقبة مؤشرات الإنذار المبكر وفي الوقت نفسه قادرة على أداء مهامها الأخرى التطويرية ، ومن هنا جاءت هذه الدراسة للتعرف على الدور الذي يمكن أن يؤديه تطبيق مؤشرات الإنذار الرئيسية في إدارة الأزمات (هذا المصطلح تم استقاؤه من فكرة مؤشرات الأداء الرئيسية الخاصة بأداء المنظمة التي تتميز بقلة عددها وتركيزها على جزئيات الأداء الرئيسية ) من خلال الإجابة عن مشكلة الدراسة المتمثلة في التساؤل الرئيس التالي: ما دور مؤشرات الإنذار المبكر الرئيسية في إدارة الأزمات؟ وقد جاءت نتيجة هذا التساؤل، التي تمت عبر إجابة مجموعة من التساؤلات الفرعية، على النحو التالي : يؤدي استخدام مؤشرات الإنذار المبكر الرئيسية إلى تمكين الإدارات العليا في المنظمات الحكومية والخاصة من القيام بمتابعة ومراقبة هذه المؤشرات بنفسها وبصفة مستمرة من دون أن تؤثر سلبًا على مهامها الأخرى في مجالي التطوير والتنظيم نظرًا لقلة عددها وكونها موجهة نحو الأزمات ذات التأثير الكبير . وبناءً على ما سبق، فقد أوصت الدراسة بضرورة بناء مؤشرات إنذار مبكر رئيسية لإدارة الأزمات ، تكون موجهة نحو الأزمات ذات التأثير الكبير على استقرار المنظمة.

Early Warning Indicators play an important role in helping public and private organizations to manage crisis in its environment. Therefore, it is essential for higher management in public and private organizations to take the responsibility of monitoring these indicators and take actions accordingly However, the large number of these indicators, and the multi tasks for the higher management result in delegating the task of monitoring early warning indicators to other which may cause problems for the organization because of the delegated people mis- judgcment and poor follow-up. Since it is the responsibility of the higher management to protect the organization from getting in deep problems, practical solutions are required to allow higher management to handle the task of following and monitoring the early warning indicators. For that reason, this study came to identify the role of applying key early warning indicators in managing crisis through answering the following question: what is the role of key early warning indicators in managing crisis? The result of this study which was through answering a set of sub-queries is that using key early warning indicators allow higher managements in the public and private sectors to follow and monitor these indicators without any negative impact on the higher management’s performance in other tasks in organizing and developing areas for two reasons. First, the number of key early warning indicators is limited. Second, the key early warning indicators focus on serious issues. Based on the result of this study, our recommendation is to build key early warning indicators for crisis management that focus on crisis with greater impact on the organization’s stability. Also, the responsibility of following and monitoring these indicators must be handled by the higher management.



النص الكامل:

PDF


DOI: http://dx.doi.org/10.12816/0036924

المراجع العائدة

  • لا توجد روابط عائدة حالياً.


Creative Commons License
هذا العمل مرخص حسب Creative Commons Attribution-NonCommercial-NoDerivatives 4.0 International License.