سبل مواجهة الكوارث

بلقاسم عبدالقادر الكتروسي

الملخص


التقدم العلمي والتقني في مختلف الأصعدة حقق كثيرًا من التيسير إلا أن المفاجآت تبقى حاضرة ومتوقعة، ومثال ذلك كارثة (فوكوشيما) اليابان وما سببه ذلك التسونامي من الأضرار والدمار والخسائر في المال والعتاد والأنفس؛ حيث بلغت الخسائر المادية 175 مليار دولار في عام 2016م مرتفعة من 5.66 مليار دولار عام 2015م. فالكارثة حدث مفاجئ غالباً ما يكون بفعل الطبيعة ومن سماته السرعة في تتابع الأحداث وشدة القوى وفقدان السيطرة والقصور في التحليل، وقد اتجهت الأنظار إلى كيفية تسيير الكارثة عبر مجموعة من الخطط وتخصيص كافة موارد الدولة المادية والبشرية لمواجهة الكارثة عبر ثلاث مراحل أساسية: ما قبل الكارثة باتخاذ مجموعة من الاحتياطات والإجراءات القانونية والتنظيمية وعصرنة القوانين وتطبيق المواصفات ودراسة الكوارث المتوقعة وأخطارها وتوعية المواطنين بالمخاطر وكيفية التصرف تجاهها. وفي أثناء الكارثة باتخاذ القرار المناسب في مكان الكارثة من حيث: تحديد المكان وحصر السكان والمنشآت الحيوية والسيادية والمناطق المجاورة المهددة ودرجات الخطر وتقدير الأولويات بالإنقاذ والإسعاف والتواصل الإعلامي المناسب وإجراء التنسيق بين الأجهزة المعنية وضبط النفس والبعد عن الارتباك والتردد. أما بعد الكارثة وهي مرحلة مهمة بحصر المساكن والمنشآت المتضررة، وعلاج المصابين وإصلاح المرافق العامة (الكهرباء، الغاز، المياه، الطرق، المدارس والمستشفيات ..إلخ) والتعامل مع الوفيات وإيواء المنكوبين في أماكن آمنة وتوفير كافة المستلزمات لهم بهدف إعادة التوازن والحياة الطبيعية إلى منطقة الكارثة وهذا يحتاج إلى خطط شاملة تشارك فيها قطاعات عديدة.

The scientific and technical progress at various levels has made numerous facilitations. Nevertheless, surprises remain present and expected. One example is the Fukushima disaster in Japan and the damages caused by this tsunami. These damages included destructions and loss of money, materiel and souls. The material losses amounted to $ 175 billion in 2016 whereas such losses amounted to $ 66.5 billion in 2015. Disaster is sudden event often caused by nature. It is characterized by speed in sequence of events, severity of power, loss of control and deficiencies in analysis. Attention is drawn to the approach of directing disaster through a range of plans. Also, it includes allocating all material and human resources of the state to counter disaster. Three essential stages involve in the management. The first is pre-disaster stage. The pre-disaster stage takes a series of precautions in addition to legal and regulatory proceedings. It also contains modernization of laws, application of specifications, study of anticipated disasters and their dangers. It also includes imparting awareness and education to citizens on the risks and the way to surmount such risks. The second stage is in-disaster stage. The in-disaster stage comprises taking the appropriate decision at the scene of the disaster. Several issues are considered. These issues are: identifying the place and limiting the population, vital and sovereign institutions and close threatened neighborhoods, degrees of risk and assessing rescue priorities and ambulance, appropriate media communication, conducting coordination between the relevant agencies, self-control, and avoidance from confusion and indecision. The third stage is post-disaster stage. The post-disaster stage is of great importance. Its importance lies in that it aims to limit damaged houses and buildings. Also, this stage includes treating injured people; the maintenance of public utilities (electricity, gas, water, roads, schools, hospitals etc…); dealing with deaths; sheltering victims in safe places and providing all supplies to them in order to restore balance and normal life in the disaster area. This needs comprehensive plans involving many sectors.


النص الكامل:

PDF


DOI: http://dx.doi.org/10.12816/0036926

المراجع العائدة

  • لا توجد روابط عائدة حالياً.


Creative Commons License
هذا العمل مرخص حسب Creative Commons Attribution-NonCommercial-NoDerivatives 4.0 International License.