##plugins.themes.bootstrap3.article.main##

Abdulrahman O. Alazmi

الملخص

هدفت الدراسة إلى الكشف عن الجوانب النفسية والإرشادية لظواهر التطرف ذات العلاقة بقضايا (الإرهاب، والغلو، والعنف الأسري) من وجهة نظر قادة المدارس في الرياض بالمملكة العربية السعودية. واتبعت الدراسة منهجية وصفية من خلال العينة العشوائية البسيطة؛ حيث تكونت من (430) قائدًا مدرسيًّا منهم (228 من الذكور، و 202 من الإناث). وتم تطبيق استبانة مكونة من (49) فقرة وزعت على أبعاد الإرهاب والغلو والعنف الأسري، وقد أظهرت النتائج أن المتوسطات الحسابية قد تراوحت ما بين (٤٫٤٢ ـ ٤٫٦٤)، حيث جاء بعد الإرهاب في المرتبة الأولى بأعلى متوسط حسابي بلغ (4.64)؛ بدرجة تقدير كبيرة جدًّا، بينما جاء بعد العنف الأسري في المرتبة الأخيرة بمتوسط حسابي بلغ (4.42) بدرجة تقدير كبيرة جدًّا. كما بينت النتائج ما يأتي: عدم وجود فروق ذات دلالة إحصائية
(a = 0.05) تعزى لأثر الجنس في بعدي الإرهاب والغلو، وجود فروق ذات دلالة إحصائية (a = 0.05) في بعد العنف الأسري، وجاءت الفروق لصالح الإناث، عدم وجود فروق ذات دلالة إحصائية عند مستوى الدلالة (a=0.05) تعزى لسنوات الخبرة في جميع الأبعاد. وقد أوصت الدراسة بضرورة تدريب قادة المدارس بشكل مستمر على كيفية مواجهة الأخطار المختلفة لهذه الظواهر؛ ما يمكنهم من إدراكها بشكل أكبر، والعمل على مواجهتها في سياق عملهم.

التنزيلات

بيانات التنزيل غير متوفرة بعد.

##plugins.themes.bootstrap3.article.details##

القسم
بحث أصلي