##plugins.themes.bootstrap3.article.main##

Fatena S. Alsharif

الملخص

هدفت هذه الدراسة إلى تحليل ظاهرة اتساع الفجوة البحثية بين الدول العربية والدول المتقدمة، من أجل محاولة الكشف عن حجمها وأسبابها وأهم طرق علاجها. وللوصول إلى هذا الهدف تناولت هذه الدراسة مختلف جوانب الفجوة في التقارير العربية والعالمية الخاصة بمؤشرات التنمية البشرية والتنافسية، ومن أجل دراسة طرق علاج هذه الفجوة فقد تم اختيار مؤسسة الكويت للتقدم العلمي كنموذج لمؤسسة بحثية ناجحة في دولة الكويت؛ نظرًا لكونها أكبر مؤسسة بحثية مدعومة من القطاع الخاص، وتعمل على دعم البحوث العلمية والباحثين. وتم جمع المعلومات باستخدام أسلوبي المقابلة المركزة وشبه القياسية، وتحليل الوثائق والتقارير. وتوصلت الدراسة إلى أنه يمكن تضييق الفجوة البحثية بتطبيق آليات عملية مستخلصة من دور مؤسسة الكويت للتقدم العلمي في دعم البحث العلمي والباحثين، مع توافر الإرادة السياسية، لتحقيق التنمية الشاملة وزيادة التنافسية؛ ما يسهم في تضييق الفجوة البحثية بين المنطقة العربية والدول المتقدمة. ومن أهم هذه الآليات: الاستقلالية، التمويل الذاتي، العلاقة التكاملية والتشاركية، التقويم المستمر، الشمولية، التطبيق لنتائج البحوث، الإبداع والابتكار، الكشف والتوجيه، الأولوية المجتمعية.

التنزيلات

بيانات التنزيل غير متوفرة بعد.

##plugins.themes.bootstrap3.article.details##

القسم
بحث أصلي