##plugins.themes.bootstrap3.article.main##

مناور عبيد العنزي منى سعد الرشيدان

الملخص

هـدفت الدراسة الراهنة إلى التعرف على واقع أداء العاملين في المؤسسات الإصلاحية، وقد استندت الدراسة إلى المنهج الوصفي التحليلي، وتم استخدام أداة المقابلة لجمع البيانات. وتكوّن مجتمع الدراسة من العاملين في المؤسسات الإصلاحية في كل من الرياض ومكة المكرمة وجدة والدمام، وكانت عينة الدراسة عينة قصديّة من العاملين الذكور والإناث في كل من الإصلاحيات قيد الدراسة، وقد بلغ عددهم 86 أخصائيًّا نفسيًّا واجتماعيًّا.

ومن أهم ما توصلت إليه الدراسة من نتائج اتفاق أفراد عينة الدراسة حول طريقة استقبال النزيل؛ حيث يتم تعبئة استمارة أولية تحتوي على معلومات أولية للتأكد من صحة النزيل العضوية والنفسية، ومدى احتياجه إلى أدوية معينة. وكذلك اتفاق أفراد عينة الدراسة حول عملية توزيع النزلاء على الأخصائيين الاجتماعيين والنفسيين على أنها تتم بالتساوي دون أي معايير أخرى. وكذلك اتفاق أفراد عينة الدراسة على أن هناك مجموعة من المعوقات التي تحول دون قيامهم بأداء أعمالهم بالشكل المطلوب، ومن أهمها قلة عدد الأخصائيين الاجتماعيين والنفسيين مقارنة بأعداد النزلاء في إصلاحيات الذكور.

وبناءً على هذه النتائج كانت أهم التوصيات: ضرورة استخدام الاستمارات الرسمية المعتمدة، والاهتمام بتصنيف النزلاء وفق معايير عملية تهدف إلى الوقاية من تعلم النزلاء السلوك الإجرامي، ورفع معدل الاستفادة من برامج التأهيل والإصلاح، والاهتمام بالبرامج التأهيلية، وتفعيل برامج الرعاية اللاحقة للنزلاء.

التنزيلات

بيانات التنزيل غير متوفرة بعد.

##plugins.themes.bootstrap3.article.details##

القسم
بحث أصلي